ترامب يعزل مدير إعلامه بعد ضبطه مع زوجته ميلانيا في سريره الخاص

ترامب يعزل مدير إعلامه بعد ضبطه مع زوجته ميلانيا في سريره الخاص

في خطوة مفاجئة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن عزل مدير إعلامه أنتوني سكاراموتشي، والملقب بتوني بالموتش، وذلك بعد عشرة أيام من تعيينه.
وبحسب مصادر مطلعة في واشنطن، جاء قرار ترامب على خلفية ضبطه للموتش متلبسا مع زوجته ميلانيا في سريره الخاص، وذلك في شقته الواقعة في برج ترامب بمدينة نيويورك.
وقالت المصادر إنّ ترامب عاد إلى شقته في نيويورك بصورة مفاجئة، حيث كان ينوي قضاء "ليلة ساخنة" مع ميلانيا بعيدا عن ضوضاء البيت الأبيض.
وأضافت المصادر المطلعة أنّ ترامب تلقى الحدث بمزيج من الصدمة وعدم التصديق، وأنه غادر مسرح الخيانة "مصعوقا". وأوضحت أنّ مشهد ميلانيا مع الموتش في سرير ترامب هو بمثابة خيانة مزدوجة للرئيس الأمريكي، ولا سيما أنه يجمع بين زوجته المفضلة وأعزّ أصدقائه وأقرب مستشاريه. وأضافت أنّ ترامب كان يثق بالموتش ثقة عمياء، غير أنّ الموتش خان هذه الثقة.
وفي مقال افتتاحي صباح اليوم، كتبت صحيفة واشنطن بوست: "إذا كان الرئيس الأمريكي لا يأتمن الموتش على زوجته، فكيف يأتمنه على الشعب الأمريكي؟".

تعليق