مصر تطلق مسبارا عملاقا لاكتشاف حياة على سطح المريخ

مصر تطلق مسبارا عملاقا لاكتشاف حياة على سطح المريخ

في سابقة عربية، أطلقت وكالة الفضاء المصرية مسبارا عملاقا إلى كوكب المريخ، وذلك بهدف البحث عن إمكانية العيش على سطح الكوكب الأحمر.
ويبلغ طول المسبار المصري، ويدعى "مسبار الفضول"، مئة وخمسين مترا ووزنه تسعة آلاف كيلوغرام. كما يحتوي على ثلاثين زوجا من العجلات بقطر خمسين مترا، حيث تعمل كل عجلة بواسطة محرك خاص بها.
ويتوقع أن يقوم المسبار المصري بجمع عينات متنوعة تساعد العلماء في رسم صور لكيفية تفاعلات المياه الجوفية القديمة مع الصخور والتغيرات الحاصلة على سطح الكوكب، وهي تفاعلات شبيهة بالتفاعلات الكيميائية التي تدعم الحياة على الأرض.
وقال متحدث عن وكالة الفضاء المصرية، ماسا، إنّ المسبار المصري ينهض بمهمة مزدوجة: الحصول على دلائل مباشرة على وجود حياة قديما على سطح المريخ من جهة، واكتشاف إمكانية الحياة على الكوكب الأحمر في المستقبل من جهة ثانية.
وأوضح المتحدث بأنّ "القاهرة صارت مكتظة وخانقة والحياة فيها لا تطاق"، مضيفا بأنّ اكتشاف إمكانية حياة على سطح المريخ سيكون "بشرى سارة لجميع المصريين."
وفي موقع تويتر، كتب متحدث عن الحكومة المصرية مغردا: "إنّ إطلاق المسبار هدية من الرئيس السيسي للشعب المصري."

تعليق