حين يخرج ترامب وبوتين والملك سلمان إلى عطلة الصيف، من يدير العالم؟

حين يخرج ترامب وبوتين والملك سلمان إلى عطلة الصيف، من يدير العالم؟

تساءلت صحف عربية ودولية عن مصير العالم في ظلّ خروج ثلاثة من كبار زعمائه إلى عطلة صيف طويلة قد تمتد حتى نهاية الصيف.
فالرئيس الأمريكي دونالد ترامب غادر البيت الأبيض لقضاء عطلته الصيفية ولعب الغولف في بيته الواقع في منتجع مار إي لاجو الساحلي بولاية فلوريدا المشمسة. والرئيس الروسي فلاديميير بوتين يقضي وقته في العوم والغوص واصطياد السمك في شرقي سيبيريا، والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يقضي وقته بين النوم واليقظة في قصره المطلّ على البحر بمدينة طنجة المغربية.
في مقال افتتاحي، تساءلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية: "من يدير شؤون العالم في ظلّ غياب الزعماء الثلاثة؟"
أما صحيفة واشنطن بوست فكتبت في صفحتها الأولى: "هل بات مصير العالم معلقا حتى نهاية الصيف؟"
وفي السياق نفسه، كتبت صحيفة الشرق الأوسط السعودية: "إنّ العالم يحبس أنفاسه إلى حين عودة الزعماء الثلاثة، والملك سلمان تحديدا."

تعليق