مواطنون أمريكيون يفرغون رفوف المتاجر الغذائية تحسبا للحرب

مواطنون أمريكيون يفرغون رفوف المتاجر الغذائية تحسبا للحرب

نشرت صحف أمريكية صورا لرفوف فارغة من البضائع الغذائية في المجمعات والأسواق التجارية في الولايات المتحدة، وذلك وسط حالة التأهب التي تسود الولايات الأمريكية تحسبا لحرب نووية محتملة مع كوريا الشمالية.

وتظهر الصور نفاد المتاجر من البيض والحليب ومنتجات البروتين واللحوم والخبز والخضار ومعلبات الفواكة، ناهيك عن أوراق التواليت والأدوية والمشروبات الروحية.

وفي خبر رئيسي، قالت صحيفة نيويورك تايمز: "إنّ الشعب الأمريكي على وشك كارثة إنسانية شاملة." وحذّرت الصحيفة من أنّ "النقص في الغذاء قد يؤدي إلى صراع بقاء دارويني وانتشار قانون الغاب والكانيبالية وعودة البلاد إلى عصر الكاوبوي."

أما صحيفة واشنطن بوست، فكتبت على صفحتها الأولى: "إنّ المواطنين الأمريكيين يتهالكون على شراء الأغذية وكأنّ القيامة ستقوم غدا."

كما أجرت الصحيفة مقابلات ميدانية مع مشترين في أحد متاجر وول مارت العملاقة في واشنطن العاصمة. أحد المشترين أخبر الصحيفة: "لو لم يضبط الرئيس الأمريكي لسانه ويخفف من لهجة تهديداته لكوريا الشمالية، فإنّ القيامة ستقوم بالفعل."

تعليق