السعودية تتهّم البنتاغون بقتل مواطنين شيعة في العوامية

السعودية تتهّم البنتاغون بقتل مواطنين شيعة في العوامية

في بيان رسمي، اتهمت الحكومة السعودية وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، بالمسؤولية عن أعمال العنف والتوترات الطائفية في مدينة العوامية شرقي الممكلة وذات الأغلبية الشيعية.
وقال البيان: "إنّ البنتاغون باع المملكة ما يفوق حاجتها من الأسلحة والذخائر،" مضيفا أنّ ما يحدث في العوامية ليس سوى "محاولة سعودية يائسة لتصريف فائض السلاح الأمريكي."
وتعتبر السعودية أكبر مستورد للسلاح الأمريكي في العالم، ويشمل ذلك توقيع اتفاقية مع البنتاغون بقيمة 11.5 مليار دولار أمريكي في يوليو الماضي.
وأفادت مصادر صحفية وحقوقية أنّ عشرات المواطنين الشيعة لقوا مصرعهم على يد السلطات السعودية منذ بداية المواجهات، إضافة إلى نزوح المئات بعيدا عن دائرة العنف. وأضافت أنّ السلطات السعودية بادرت إلى هدم مراكز تاريخية قديمة في المدينة، ناهيك عن هدم عشرات البيوت بذريعة البحث عن متشددين شيعة.
وقال البيان السعودي إنّ "البنتاغون وحده يتحمل مسؤولية ما يجري في العوامية"، موضحا أنّ المملكة "لا تشتري الأسلحة لتخزينها حتى يأكلها الصدأ."

تعليق