السلطة الوطنية تشرع في بناء جدار فاصل وتتوعد إسرائيل بدفع تكاليفه

السلطة الوطنية تشرع في بناء جدار فاصل وتتوعد إسرائيل بدفع تكاليفه

في خطوة جريئة، باشرت السلطة الوطنية الفلسطينية في بناء جدار فاصل حول الأراضي الإسرائيلية من القدس جنوبا حتى أقصى الجليل شمالا. وفي بيان رسمي، قال متحدث عن السلطة الوطنية "إنّ الهدف من بناء الجدار الفاصل ليس الفصل، بل وقف الاستيطان الإسرائيلي وتوغله في الأراضي الفلسطينية."

ويرجح أن تفوق تكاليف بناء الجدار أربعة مليارات دولار أمريكي، وتشمل أبراج مراقبة وأبواب ذكية وحديقة غناء على طول الجدار.

كما توعدت السلطة الوطنية إسرائيل بدفع تكاليف البناء من خلال فرض "ضريبة جدار" على المستوطنين الإسرائيليين.

ورافق الإعلان الفلسطيني موجة تنديد واستنكار واستهجان دولية، حيث أعلنت منظمات حقوقية عديدة تضامنها مع الشعب الإسرائيلي. كما شهدت المستوطنات الإسرائيلية المحاذية للجدار سلسلة تظاهرات سلمية، حيث حمل المتظاهرون لافتات تندد بالفصل العنصري.

من جانبها، رحبت الجامعة العربية بالخطوة الفلسطينية، مؤكدة على حقّ فلسطين في الدفاع عن نفسها.

 

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

تعليق