أمير الكويت يحظر كتاب

أمير الكويت يحظر كتاب "الأمير" لميكافيلي

أصدر أمير الكويت صباح الأحمد قرارا بحظر نشر وتوزيع كتاب "الأمير" لنيكولو ميكافيلي في الكويت، وذلك بذريعة أنّ "الكتاب يتعارض مع فلسفة العصر."

ويعتبر كتاب "الأمير" دراسة سياسية أعدها مكيافيلي في مطلع القرن السادس عشر، وذلك خلال تواجده في قرية سانتاندريا بركوسينا بعد نفيه من فلورنسا إثر مشاركته في مؤامرة ضدّ عائلة ميديشي الحاكمة. وأهدى مكيافيلي عمله إلى لورينزو الثاني دي ميديشي، ابن بييرو الثاني دي ميديشي، وذلك على أمل السماح له بالعودة إلى فلورنسا واستعادة منصب أمين الجمهورية.

وتم نشر الكتاب سنة 1532، بعد وفاة ميكافيلي بخمس سنوات، ليصبح أكثر أعماله شهرة. ومنذ ظهوره، أثار الكتاب جدلا صاخبا في الأوساط الثقافية الغربية، ولا سيما حول المضامين الأخلاقية، حيث اعتبره كثير من النقاد بمثابة دليل سياسي للحكام الطغاة. ومن الكتاب تمّ استحداث تعبير "المكيافيلية" في الفلسفة السياسية، والذي يقوم على مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة."

وأثار قرار الحظر ردود فعل متفاوتة في الأوساط الفكرية الكويتية. في حسابه على تويتر، دافع وزير الإعلام الكويتي عن القرار مغردا: "إنّ صورة الأمير في "الأمير" تتعارض مع تصور أمير البلاد لصورة الأمير." وأضاف في تغريدة ثانية: "شتان ما بين الأمير و"الأمير"."

في المقابل، أصدرت "رابطة الميكافيليين العرب" بيانا أدانت فيه قرار الحظر واعتبرته انتهاكا لحرية الفكر والمعتقد.

تعليق