بوتين يرسل فاتورة إلى الأسد بتكاليف الحرب في سوريا

بوتين يرسل فاتورة إلى الأسد بتكاليف الحرب في سوريا

علمت عرابيش من مصدر موثوق في الكرملين أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل فاتورة إلى الرئيس السوري بشار الأسد بتكاليف الحرب الروسية في سوريا.

وتغطي الفاتورة تكاليف نفقات العمليات العسكرية الروسية في سوريا، وذلك منذ بدايتها في أواخر سبتمبر 2015 حتى يوليو 2017. وتبلغ التكلفة الإجمالية في الفاتورة 140.4 مليار روبل (أي ما يعادل 2.4 مليار دولار أمريكي وفقا لسعر الصرف الحالي).

وورد في رسالة مرفقة مع الفاتورة:" إنّ الفاتورة لا تشمل تكاليف طلعات الطائرات الاستراتيجية بعيدة المدى التي تقلع من المطارات داخل روسيا، ونشر منظومة الدفاع الجوي، والاستعانة بشركة "فاغنر" العسكرية الخاصة غير المسجلة رسميا، ناهيك عن النفقات والخسائر غير المباشرة."

ويترتب على ذلك، وفقا للرسالة، أنّ "التكلفة الفعلية للعمليات الروسية في سوريا قد تفوق بنسبة 50 بالمئة التكلفة الإجمالية الواردة في الفاتورة، أو ما يعادل 3.5 مليارات دولار أمريكي."

وتضمنت الفاتورة تقريرا مفصلا للتكاليف المذكورة، وتشمل طلعات الطيران الحربي الروسي في سوريا (117 مليار روبل)، وإطلاق 71 صاروخاً مجنحا من فئة "كاليبر" (110 ملايين دولار).

وقدرت الفاتورة قيمة المعدات العسكرية التي خسرتها روسيا خلال العمليات بنحو 200 مليون دولار. أضف إلى ذلك نفقات صرف البدلات والسجائر وتقديم الوجبات الغذائية للعسكريين الروس في قاعدة حميميم، والتي فاقت 65 مليون دولار.

وفي ردّ أولي، قال متحدث عن وزارة الخارجية السورية "إنّ الرئيس الأسد تفاجأ جدا من فاتورة بوتين". وأضاف أنّ الأسد طالما اعتبر العمليات الروسية في سوريا "خدمة مجانية من الكرملين للشعب السوري."

تعليق