إيفانكا ترامب تهرب مع مسؤول الاتصالات بالبيت الأبيض

إيفانكا ترامب تهرب مع مسؤول الاتصالات بالبيت الأبيض

شوهدت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهي تغادر البيت الأبيض خلسة على ظهر حصان أبيض يقوده أنتوني سكاراموتشي في منتصف الليل، وذلك وفقا لشهود عيان في واشنطن.

ويشتهر سكاراموتشي، الخبير المالي في وول ستريت والمستشار المقرب من الرئيس ترامب، بحنكته ودهائه السياسي، كما يعرف في واشنطن بلقب "الموتش".

وكان الرئيس ترامب في وقت سابق هذا الشهر قد عرض على سكاراموتشي منصب مسؤول الاتصالات في البيت الأبيض، الأمر الذي أدى إلى استقالة المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر احتجاجا.

يذكر أنّ إيفانكا متزوجة من رجل الأعمال اليهودي جاريد كوشنير، والذي تلقى الخبر بمزيج من الصدمة وعدم التصديق. في تغريدة على موقع تويتر، قال كوشنير إنه طالما اعتقد أنّ "العلاقة بين إيفانكا والموتش هي علاقة صداقة لا أكثر".

ويرى مراقبون في واشنطن أنّ إيفانكا كانت وراء تعيين سكاراموتشي، غير أنّ هروبها معه لم يكن في الحسبان. صحيفة واشنطن بوست كتبت في مقال افتتاحي أنّ "هروب ابنة الرئيس الأمريكي مع مسؤول الاتصالات يزيد من تعقيد طبيعة العلاقات في البيت الأبيض"، والتي وصفتها الصحيفة بأنها "شبيهة بمؤامرات القصر في العصور الوسطى."

تعليق