قطر تهدي فرنسا لوحة نساء الجزائر لبيكاسو

قطر تهدي فرنسا لوحة نساء الجزائر لبيكاسو

في مبادرة دبلوماسية مثيرة للجدل، أهدت قطر لوحة "نساء الجزائر" للرسام الإسباني بابلو بيكاسو إلى فرنسا، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية للاحتلال الفرنسي للجزائر، والتي تصادف الخامس من شهر يوليو الجاري.

وكان رئيس وزراء قطر الراحل، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، اشترى اللوحة بمزاد علني في نيويورك بسعر 179 مليون دولار، حيث احتفظ بها في أحد منازله في لندن.

واشترى الشيخ حمد اللوحة من مالكها السعودي الذي ما زال مجهول الهوية للآن، وذلك بعد 11 دقيقة من بدء المزاد الذي نافسه فيه مئات المشترين حول العالم، شخصيا وعبر الهاتف والبريد الإلكتروني. وسجّل المبلغ الذي دفعه الشيخ حمد في اللوحة رقما قياسيا في تاريخ المزادات الفنية.

وتقدر مقاسات اللوحة بعرض 156 وارتفاع 144 سنتيمترا. وبحسب مصادر قطرية مطلعة، لم يتمّ عرض اللوحة في مكان علني عام في قطر "لما فيها من عري"، علما بأنّ اللوحة تكعيبية الطراز وغير واضحة للعيان، على غرار معظم لوحات بيكاسو.

ورسم بيكاسو اللوحة في فرنسا عام 1955، وذلك من وحي لوحة للرسام الفرنسي يوجين ديلاكروا تحمل الاسم نفسه، وتظهر فيها "مجموعة من بنات الهوى" رسمهن ديلاكروا في الجزائر عام 1834.

في مؤتمر صحفي مشترك، شكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على ما وصفه الأمير "هدية قطر إلى الشعب الفرنسي".

وأضاف ماكرون، على سبيل المقارنة: "إذا كانت فرنسا قد استعمرت العالم بقوة السلاح، فإنّ قطر تستعمره بقوة الفن."

تعليق