ترامب يستولي على البيت الأبيض ويوكل إلى ابنيه مهمة حراسته

ترامب يستولي على البيت الأبيض ويوكل إلى ابنيه مهمة حراسته

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البيت الأبيض "منطقة عسكرية مغلقة". كما أصدر قرارا رئاسيا يوكل إلى ابنيه، إريك ودونالد جونيور، مهمة حراسة البيت الأبيض في غيابه.

وجاء قرار ترامب في خضم استعداداته لقضاء عطلة الصيف في منزله في مار لاجو بولاية فلوريدا.

وفي تغريدة على تويتر، قال ترامب "إنّه لا يثق بأحد من معاونيه، ولا حتى بزوجته ميلانيا". وأضاف في تغريدة ثانية: "وخصوصا ميلانيا".

وأثارت تغريدات ترامب ردود فعل متفاوتة في الولايات المتحدة. ففي حين رحب أمريكيون محافظون بقرار ترامب واعتبروه دستوريا، حذر ناشطون لبراليون بأنّ ترامب يسعى جاهدا إلى تحويل الولايات المتحدة إلى ملكية رجعية.

وقال مسؤول رفيع المستوى في واشنطن، رفض الكشف عن هويته حرصا على حياته، إنّ قرار ترامب ليس سوى "انقلاب عسكري في قناع دستوري." وأضاف أنّ "الرئيس الأمريكي مصاب بالبارانويا وبحاجة إلى علاج نفسي."

وردا على معارضيه، نشر ترامب على موقع تويتر صورة له وهو يرتدي زيا عسكريا ويتوسط ابنيه وعلامة النصر على وجهه. وكتب تحت الصورة: "من ترامب إلى الشعب الأمريكي: أحبكم".

وفي حملة تضامنية مع الرئيس الأمريكي، أطلق مؤيدو ترامب هاشتاغ تأييد على تويتر بعنوان: "عاش ترامب!"

 

 

تعليق