محمود عباس يموت بجلطة دماغية لاكتشافه بأنه ليس ياسر عرفات

محمود عباس يموت بجلطة دماغية لاكتشافه بأنه ليس ياسر عرفات

توفي صباح اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك عن عمر يناهز 82 عاما.
وقال تقرير طبي صادر عن مكتب السلطة الفلسطينية برام الله إنّ عباس "توفي على على إثر جلطة دماغية ناتجة عن اكتشافه بأنه ليس ياسر عرفات".
وأوضح التقرير أنّ "عباس كان يحسد عرفات على شعبيته، رغم توتر العلاقات بينهما".
وشغل عباس منصب رئيس منظمة التحرير الفلسطينية خلفا لعرفات في نوفمبر 2004، حيث استمر في تولي المنصب رغم انتهاء ولايته دستوريا في يناير 2009.
وقالت مصادر فلسطينية مطلعة إنّ خبر الوفاة جاء مفاجئا، وأنّ عباس مات قبل أن يسمي خلفه في رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية. وأضافت أنّ الرئيس الراحل لم يكتب وصيته لاعتقاده بأنه سيعيش إلى الأبد.
وأكدت المصادر مع ذلك أنّ عباس كان يؤمن بتناسخ الأرواح وأنه سيرجع يوما في صورة الزعيم ياسر عرفات.

تعليق